صدام وأولاد صدام / للاستاذ الشاعر العملاق زهير السيلاوي

صدام وأولاد صدام / للاستاذ الشاعر العملاق زهير السيلاوي

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

 

وإني لو نَسيتُ فلستُ أنسى
صقوراً .في الديار محاصرينا

وجيشُ الروم قد حشد السرايا
وجاءوا بالحديد مدججينا

فقال الصحبُ أسرى أمْ فرارا ؟
فصاحَ الشبلُ لسنا خائفينا

فإنا في المعارك قد عُركنا
وإنا في الحروب مغامرونا

وإنا قد رضعناها صغاراً
كأُسد الغاب ان لنا عرينا

وإنا من بني عدنان نسلاً
وإنا من سلالة ماجدينا

وإنا الراكبون خيول عزٍ
سراة القوم نعم الراكبونا

وإنا لا نهابُ من المنايا
وإنا للشهادة …… طالبونا

وإنا لو أردناها …….. حياةً
لكنا في القصور .. مُنعمينا

ولكنا أردناها ………… نزالاً
فما طعم الحياة إذا ابتلينا ؟؟

وخاضوا حربهم من غير درعٍ
وقد كان العداة …. مدرعينا

وتأتيهم منايا ……. عاجلاتٍ
وماتوا بالرصاص …… مُتوجينا

ويبكي الرافدان رحيل قومٍ
فكانت أرضنا شطاً حزينا

باي شريعةٍ احرار قومي
يقادون السجون ……. مكبلينا ؟؟؟؟

ملوك ٌ للعراقِ بُناة مجدٍ
يساقون المشانق يذبحونا !!!!!!!

ارى الايام شاهدة وذكرى
لرمزٍ للعراقِ مضى سنينا

بأن لنعله شرفا ً ومجداً
ويعلو فوق راس الخانعينا

فلم تدرِ الحبال بما أحاطت
ولم تدرِ المشانق من عَلينا

وليس القتل للأحرار نصراً
ولكن من يُحاسَبُ مسلمونا

وإنك للعروبه كنت رمزاً
وقد قصدوا العروبة قاتلينا

فصبراً نوقدُ النيران دهرا
نورثها حفيدا ً او بنينا

ونحصد جمعهم شيباً وطفلا
ولا نبقي رجالاً او جنينا

فما ترك البغاة لنا خياراً
سوى الثارات نحياها سنينا

واولاد الزناة لنا بواحٌ
فنجعل اهلهم خدماً وقينا

ويا صدام بعدك لا حياة
سوى للثأر نعجنهم عجينا

فليتك شاهدا ً لترى رؤوساً
من الاقوام نجمعها سنينا

ونبني في البلاد بكل حيٍ
ضريحاً من رؤوس الغارمينا

وفي بغداد رايات غيارى
تراهم سُجَّدا ً ومرابطينا

مصانع للرجال بكل وادٍ
تقود الخيل مطلوقاً يمينا

فمنهم من قضى بنزال عز
ومنهم للرماح معانقينا

وأرضك يا عراق بها شهود
بمن ضحوا بروحٍ شامخينا

ستعلم يا حقود اذا التقينا
بجند في الوغى مُتَمَرِسينا

وخيل قد سرجناها بليلٍ
وانا كالعذاب …. مُصَبِحينا

رجال ٌ كالاسود لهم قلوبٌ
كقلبِ الزيرِ قاسٍ لن يلينا

فلو فني الزمان باخذ ثأرٍ
سنبقى في القيامة ثائرينا
………………………….

**** الله *** اكبر ****

تعليق واحد

  1. مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الحرة الشاعر لطفي الياسيني/ فلسطين الأحد مايو 08, 2016 3:03 am تشغيل/تعطيل الإقتباس المتعدد رد مع اقتباس نص المساهمة تعديل/حذف هذه المساهمة حذف هذه المساهمة استعرض رقم الإيبي IP للمُرسل ارسل تقرير عن هذه المساهمة لمدير أو مشرف قفل تقارير هذه المساهمة
    تسجت كل كلمات الشكر والتقدير على الشفاه امام روعة بيان واعجاز كلماتك
    التي تسللت الى شريان الوريد بدون استئذان
    فاستقرت في حنايا الوجدان
    لك مودتي واحترامي وتقديري
    وانحاءة لشخصك الكريم وادبك العظيم
    دمت بخير
    باحترام تلميذك المخلص
    ابي مازن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.