أستودعكم الله الأقصى أمانة في أعناقكم.. د. لطفي الياسيني ـ شـاعر العـرب

أستودعكم الله الأقصى أمانة في أعناقكم..

د. لطفي الياسيني ـ شـاعر العـرب
——————–
اودعكم على أمـــــل اللقــــــاء
بفردوس .. هنـالك في السماء

مضى سبعون من عمري وإني
كرهت العيش عند الادعيــــــاء

فقـدت الساق مع عيني‘ ذراعي
وبـــتُّ هـنا جريـــح الكبريـــــاء

شهيد المسجد الاقـــــصى وإني
لمنتظر.. مـــن المولى جـــزائي

جزائي جنة الأبــــــرار صحبي
وآل البيت.. مــــأوى الأصفيــاء

أنا قدمــــتُ أولادي جميعًــــــــا
فدا الأقصى… ومسرى الانبياء

وعاركت الحيـــاة سرجت خيلي
مع الثــــــوار في يوم النـــــداء

وما ساومت يومًـــا عن حقوقي
ولا أسلمــتُ ســــــلم الاشقيــاء

أنا عربــي .. فلسطيني واسمي
سيبقى خالـــــدًا للأوفـــــــــياء

فقدت الصوت .. صافرة بحلقي
ولا أسطيع .. نطقي في حيـــاء

أنا المشتاق للمولى … مــرارا
ومن إلاّهُ.. لي فخــــــر انتمائي

حفيد المصطفى .. عدنان جدي
ولي نسب ….بقحطان الثنـائي

أتوق لحور عــــينٍ في جنـــان
إلى الريان.. باب الاتقيــــــــاء

أتوق لسندس خضر .. وإنّـــي
أتوق لنهر خمــــــــرِ الكستناء

وخالٍ من كحول… ليس سكرا
مذاق الطعــم من عسل الشفاء

إلى أن ألتقيكم.. بعـــــــــد لأي
لكم مني …… سلام الاصدقاء
———————
د. لطفي الياسيني

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.